وداعا رمضان






رمضان..لا أبكي رحيلك وأنا أعلم أنك راحل مذ أتي


توهل يستديم الضيف عند المُضيف؟


لا أبكيك وأعلم أنك آت في موعدك الدقيق


لكن أبكي نفسي وأنا أخشى أنك تمُرّ حيناً


ولا أكون من بين من ينتظر هلالك في الطريق


فقد غادرتَ حيث انتهت ضيافتي في الدنيا


واستقبلتني إخفاقات الطريق


أبكي لأني خشيتُ أني أضعت أيامك


في نزوة، في غيبة، في ضعف احترام


أبكي على ليال غلب كسلي عزمي للمثول في حضرتك


غيبتني الملائكة من حرسك فقلت درجات اجتهادي


أنا طين لولا أن الله أرادني عبدا


ًأنا رتيبة حياتي لولا أنك الصديق


من أجل هذا أودعك ببكاء الحزن المرير


ويغلب حزني كل أفراحي معك


لكن سأجعل من دموعي دموع فرح


علني بأمل لقياك أسمو أو إليه أصير


هناك تعليق واحد:

انا ودماغي يقول...

على فكرة عجبنى أوى الشغل اللى أنت عمله فى مدونتك
و بجد مدونتك دى لو أنتشرت و المدوناتية عرفوها بجد حتكون من التوب






أنا جاية اسلم عليك لانى حسيبكم
و ياريت تقراه بوستى الجديد لانى محتاجة الدعاء:)